المَقالاتِيّ

و م ع - أعيد النشر هنا بتاريخ 29/12/2021

فلاحة: المؤشر الرقمي ابتكار جديد لتطوير إنتاج القمح بالمغرب





يمكن المؤشر الرقمي للأزوت (النتروجين) (N-Index) ، التقنية الجديدة للإنتاج التي طورتها "أكري إدج"، من الرفع من إنتاج القمح في المغرب.


وذكرت وحدة أعمال النظم الإيكولوجية "أكري إدج" في بلاغ أن هذا المؤشر، الذي تم تطويره بفضل التعاون بين الضيعات الفلاحية وجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية بعد ثلاث سنوات من الأبحاث التطبيقية، يمكن من تحديد، انطلاقا من صور الأقمار الصناعية، كمية الأزوت التي يتعين استخدامها بالنسبة للقمح في مختلف مراحله الزراعية.

وأضاف المصدر ذاته أن النتائج الأولية لهذا المؤشر، التي تم اختبارها من قبل الضيعات الفلاحية ، بشراكة مع فريق وحدة " أكري إدج" التابعة لجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية ، تشير إلى إمكانية اقتصاد 21 بالمائة من الأزوت مع تحقيق 24 بالمائة من محصول الحبوب الإضافي.

ويتعلق الأمر بابتكار جد واعد، لأنه فضلا عن تحسين مردودية الفلاحين، فإنه يتيح لهم أيضا ضمان تنافسية أكثر .

وأضاف البلاغ أن سعر التسميد بالأزوت، لاسيما بالأمونيترات 33.5، وهو أحد أكثر الأسمدة استخداما في المغرب، شهد ارتفاعا مقلقا في الأشهر الأخيرة، مشيرا إلى أن سعر طن الأمونيترات 33.5 يصل حاليا حوالي 8250 درهم مقابل نحو 3400 درهم في الربيع الماضي.

وأصبح المؤشر الرقمي ، رافعة حقيقية للتخصيب المعقلن للقمح بالمغرب الذي للمنظومة الوطنية لمنتجي القمح .

يشار أن الأملاك الفلاحية تعد مجموعة مغربية تعمل في مهن الإنتاج الفلاحي والصناعات الفلاحية منذ أكثر من 60 عاما، فيما تهتم "أكري إدج" الوحدة التابعة لجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية بالفلاحة الرقمية وتطوير الخدمات الرقمية الهادفة إلى مساعدة الفلاح على ترشيد استخدام الموارد المائية والأسمدة ومنتجات الصحة النباتية وتحسين إنتاجها.