المَقالاتِيّ

أ ف ب - أعيد النشر هنا بتاريخ 02/01/2022

عناصر استخبارات أفغان يتلفون 3 آلاف لتر من الكحول في قناة ماء في كابول





كابول - أتلف فريق من الاستخبارات الأفغانية قرابة 3000 لتر من الكحول في مجرى مياه في كابول، حسبما أعلنت وكالة الاستخبارات الأحد، في وقت تشدد سلطات طالبان تدابيرها لمكافحة بيع الكحول.


وأظهرت مشاهد مسجلة نشرتها المديرية العامة للاستخبارات، عناصر من الوكالة وهم يرمون الكحول المعبأ في براميل في قناة المياه بعد مصادرته خلال عملية دهم في العاصمة.

وقال في مسؤول في الاستخبارات في التسجيل الذي نشر على تويتر الأحد "على المسلمين جديا الامتناع عن تصنيع وتسليم الكحول".

ولم ي كشف عن تاريخ تنفيذ عملية الدهم أو إتلاف الكحول، لكن بيانا للوكالة أكد توقيف ثلاثة تجار خلال العملية.

وكان بيع واستهلاك الكحول محظورا حتى في ظل النظام السابق المدعوم من الغرب. لكن طالبان المعروفة بتفسيرها المتشدد للإسلام، أكثر صرامة في معارضتها لذلك.

منذ سيطرة الإسلاميين على مقاليد الحكم في 15 آب/أغسطس، ازدادت وتيرة عمليات الدهم ومنها التي تستهدف مدمني المخدرات، في أنحاء البلاد.

وأصدرت وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في حكومة طالبان، العديد من الإرشادات التي تقي د من حقوق المرأة.